الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص مرعبة ومضحكة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريشان فيصل
الأعضاء المميزون
الأعضاء المميزون
avatar

ذكر

تاريخ التسجيل : 23/11/2009

عدد المساهمات : 284


مُساهمةموضوع: قصص مرعبة ومضحكة   الجمعة ديسمبر 04, 2009 1:04 am

القصــــــة الأولى ::كانت تلك مجرد لعبة ..نعم مجرد لعبة لقتلالفراغ ..
في يوم من الأيام ..زارتني صديقتي وقد قمنا بعمل كل مانستطيعلكينتسلى..وبعد أن فرغنا من كل طرق التسلية أصابتنا حالة من المللالقاتل..
كنا محبتين للرعب بل عاشقتين له ..لذا قررنا أن نقوم بعمل فريد مننوعههناك في منزلنا كانت بقعة شبه مهجورة "بالقسم الخلفي منالمنزل"
لايدخلها أحد عادةً..
قمنا بصنع لوحات كتبت عليها كلمات مرعبة نوعاًمثل"Devil.Kill Me.From hell"كتبناها بلون الدم..وقمنا بعمل مجسمات مرعبة بأشكالأشباح وغيرها ..
وأحضرنا سكاكين حقيقية ..واستمتعنا ولعبنا وضحكنا..
في تلكالليلة طلبت من صديقتي أن تبيت في منزلناووافقت..وخلدنا للنوم ..في الساعةالثالثة فجراً فوجئت بصديقتي وهي تقوضنيمن النوم والرعب يغطي وجهها..
كانتهناك أصوات غريبة ..تصدر من القسم الخلفي للمنزلالقسم الذي لعبنا لعبتناالصغيرة فيه ..
أصوات صراخ .. و أصوات مبهمة ..
أصابنا الرعب خاصة أن نافذةغرفتي تطل على ذلك القسمولم نستطع النوم ..
صباحاً.. ذهبنا إلى مكانلعبتنا..
وماذا وجدنا؟! كان المكان في حالة فوضى عارمة كل شيءتناثر هناوهناك المجسمات والسكاكين واللوحات.. لا احد يعلم من قام بهذا .. ولانحن..
وتركنا ذلك المنزل بلارجعه

+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^


::القصـــــــةالثانيـــة::
كان وقتاً مناسباً بالنسبة لمجموعة منالفتيانلقضاء عدة أيام في الخلاءقاموا بأخذ مايحتاجون إليه منالمأونةوجدوا مكاناً مناسباً يبعد عن المدينة بضع كيلو متراتنصبوا خيامهمهناك كل شيء جهزوه ..
إلى أن حل الليل كل شخص كان مشغولاً بعمل ما..
لكن فجأةوبدون مقدمات سمعوا صراخ احدهماحد الفتيان كان يصرخ بشكل هستيريحاولوا أنيجعلوه يتوقف عن الصراخ ..لكن دون جدوىاخيراً قاموا بتقييده واصطحبه بعضالفتيان إلى المدينةوبقي الآخرون في المخيمفي ذلك اليوم ..
اتصل احدالفتيان الذي اصطحب الفتى الذي كان يصرخبأحد أصحابه الذي كان لايزال فيالمخيمواخبره بأن يطلب من الجميع أن يتركوا المخيمحالاً..
وعندما سألهلماذا؟أجابه بأن ماحصل للفتى الذي كان يصرخ بهستيريةكان له سببحيث أنالفتى قال لهم بعد أن هدأأنه أشعل النار ثم اخذ يعبث بالرماد..
وفجأة أحسبشيء يخنقه من خلفهويطبق على رقبته ..صعب عليه التنفسوفجأة سمع صوت ضحكوعندما رفعرأسه فوجئ بمخلوق غريب على الشجرةيضحك عليه وهو يختنقوفجأةقال له: انتم في أرضنا ارحل حالاًأنت وأصحابك..
واختفى..بعدها حدث ماحدث ..وأصابت الفتى تلك الحالة..
بعد أن فرغ الفتى من كلامه وعلم جميع من في المخيمبحقيقةالأمر تركوا المخيم بسرعة وتركوا أشياءهم خلفهم ولم يعدوا إلىذلكالمكان ثانية..


+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^

::القصــــــةالثالـــثة::
كان يوماً حافلاً بالنسبة لي ..
لم استطع إكمالالفلم الرومانسي الذي كنت أشاهده ..
النعاس يستولي علي..
قررت أن اذهب إلىالفراش باكراً تلك الليلة..
غرفتي تقع في آخر الطابق الثاني ..
إنها معزولةعن باقي الغرف لأنني أحب الهدوء..
نمت في سريري..
لكن هناك أنفاس.. صوت أنفاس ..
أنا متأكدة ..ربما كانت أنفاسيحسناً يجب أن اكف عن هذه التفاهات مجردأوهام..
لكن لحظة.. إنها تزداد شيئاً فشيئاً ..مالذي يحدثسوف اكتم أنفاسي ..انأ واثقة إنها أنفاسي لكن للتأكد فقطوكتمت أنفاسي ..لكن صوت الأنفاس لازالموجوداًإنها تزداد أكثر وتتسارع .. من أين؟الصوت من تحت سريري مباشرة ..
ملأ الرعب قلبي ..شلت حركتي لدقائقهل سأبقى هكذا؟ماعساه يكون؟بعددقائق لم أحتمل قررت المجازفة سأنزل من السرير واجري بأقصىمالدي من قوة لأصللغرفة أمي وأبي..
وفعلاً فعلت ذلكوأخبرت والدي..
ذهبنا لنتفقد ..لكن ..لاشيء تحت السرير..!


+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^

:: القصــــــة الرابــــــعة ::
مجموعة من فتيان الجامعة ..طائشينومتهورين لدرجة لاتصدق..
لدرجة أن يخرجوا ليلاً إلى منطقة معزولةمهجورةلايتجرأ أحد على أن يطأها بقدميهخرجوا بسياراتهم وجلسوا هناك..
لميكتفوا بذلك بل قاموا بأعمال جنونية ..
بالإضافة إلى الغناء والرقص تلكالليلة..
وبالقرب منهم كان هناك تل ..
فجأة أخذت الحجارة ترمىعليهم..
وتزداد أعدادها.. أصابهم الذهولوانتبهوا إلى أن الحجارة ترمى عليهممن خلف التلوأنوار السيارات أخذت تفتح وتقفل تلقائياَتوقفت الحجارة فأسرعوالكي يرون من الذين كانوا يلقون عليهمالحجارة..لكن لااحد..لم يكن هناك أشخاص ولاسيارات ولا أي شيءفقط عراء..
قرروا الرحيل فوراً..ركبوا السياراتلكن كيفدخلت هذه الحجارة إلى السيارة؟؟بدون أن يكسر الزجاج أويخدش..؟؟



+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^+^

::
القـــصهالخــــامســـه::هــذي القـــصه خــرعــتنيفي غرفة نوماختين ..
كانت احداهما صاحيه لم تنام ..
وبعد فترة من الزمن .. والظلام حالكبالغرفة ..
التفتت الاخت الى اختها لتنظر في وجهها ..
وفجأة! .. انصعقتبعينين مفتوحتين تحدق فيها بقوة ..
ارتعبت .. وادارت وجهها بخوف ..
ثم نظرتمره اخرى اليها لتراها واذا بها نائمة..




قصص مرعبه جداً جداً !!!



((
بسم الله الرحمن الرحيم))





حدثت هذه القصة فعلا في الواقع,ولو لا اني على معرفة وثيقة باحد
اطرافها ما كنت صدقت منهاكلمة واحدة,وغرضي من سردها ليس ارعابكم
ولا
القاء الخوف في قلوبكم; بل لكي
وتدركو ان الله حق;وساخبركم بالحكم التي تزدحم بها هذه القصة
المؤثرة
بعد قراءة تعليقتكم!

في يوم من الايام كان هناك شابين في رحلة الى الدرعيه وكانوا
يقودون
السيارة بسرعه عالية

وفجأة رأوا شخصا يرتدي ملابس سوداء يعبر الشارع ولكن للسرعه
الزائدة
لم يستطع الشاب
السيطرة على السيارة مما أدى الى دهس الشخص الذي كان يعبر الطريق
فحاول الشاب إيقاف

سيارته ليتأكد من سلامة الشخص الذي صدموه فوجدوا ان الشخص الذي
صدموه
كان امرأة عجوز

وكانت على قيد الحياة فأسرعوا بها الى السيارة لأقرب مستشفى ولكن
كما
تعلمون المكان

الذي وقع فيه الحادث كان مقطوعا ولا يوجد فيه أحد والمسافة بعيدة
جدا
الى المستشفى ولكنه

حاول أن يبذل جهده للوصول الى أقرب مشفى صحي وفجأة اختفت المرأة
العجوز من السيارة

فهلع الخوف في الشابين وهم في طريقهم وقفوا في محطه وقود ليتزودوا
بالوقود ويأخذوا قسط

من الراحه ولكن الخوف يدور حولهم من كل مكان فأخذ الشابين يقصون
ما
حصل معهم مع المرأة

العجوز الى العامل في محطه البنزين فحاول العامل أن يساعدهم فدلهم
على

قرية كانت بجوار

المحطه على بعد بضع كيلومترات ليلتقوا برجل يعلم أمور العلم
والجان
فذهب الشابان وسألوا

عنه فاستطاعوا ان يجدوا الشخص وأخبروه بما حصل لهم فحاول الرجل
العالم
بأمور العلم والجان

أن يساعدهم بإعطائهم آيات قرآنية ملفوفة بجلد لتحميهم من المس
وأخبرهم
بأن لا يعودوا الى

المكان الذي جائوا منه وأن يكملوا طريقهم الى المكان الذي يقصدوه
فرحل
الشابان وأكملوا

طريقهم وهم خائفان. وهم في طريقهم نسوا الامر الذي حصل معهم وفجأة
رجعت المرأة العجوز


في نفس المكان الذي وضعوها فيه ( المقعد الخلفي من السيارة) فاشتد

عليهم الخوف فحاول



الشاب المساعد للسائق أن يكلم المرأة العجوز ويطلب منها السماح
لما
فعلوه بها وأنهم سوف



يلبون أي طلب تطلبه منهم فقالت العجوز:سأسامحكم ولكن بشرط أن
تلحسوا
الدماء التي على
ثيابي بألسنتكم لتزيلوا آثار الدم نهائياً لكي أستطيع أن أذهب
لمقابلة
زوجي.
فأجاب الشاب: مستحيل مستحيل
فردت عليه العجوز :................... ..... مع تايد في الغسيل
مافيش
مستحيل
اسف لو كنت ارعبتكم بس حبيت اضحكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص مرعبة ومضحكة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات آباسا :: المنتدى الثقافي :: قصة-
انتقل الى: